آخر الأخبارثقافةفريق هولا ڨصرين

الجزء الثاني من مسلسل المرمة


جلس عمار فوق “شكارة سيمان” يفكر في الورطة التي وقع فيها بعد الخلاف مع ابن صاحب الحظيرة وسحب سيجارة من نوع كريسطال وظل يدخن ناظرا إلى المكان : ياجور مرمي هنا وهناك “برويطة مكسرة ڨديمة وعجلة منڨوبة”ورمل مليء بفضلات القطط والكلاب السائبة والحنفية مغلقة والغربال ملقي بعيدا عن الرمل.الطقس حار جدا شهيري ويبعد منزل صاحب العمل حوالي 1 كلم والوقت العاشرة صباحا لا كأس شاي ولا قارورة ماء باردة ولا طبق لذيذ وشعر بالندم والخيبة وراح يلطم وجهه حسرة وحزنا.وقرر أخيرا جمع الماعون وذهب إلى الطريق الرئيسية “الكياس” للبحث عمن يوصله إلى مدينة تطاوين.لكنه ظل واقفا تحت ظل شجرة زيتون لأكثر من نصف ساعة يبحث عن ابن حلال ونار الغضب تشتعل من عينيه وقد أعياه الحر والتعب .متسائلا عن أول شخص مشؤوم قابله بعد مغادرة المنزل فجرا٬ لكنه تذكر أنه رأى غرابا وسمع نعيق مجموعة غربان بعد طلوع الفجر٬ عندما كان نائما فوق سطح المنزل.ثم توقفت شاحنة ليبية تنقل حمولة جبس من مصنع الجبس بوادي الغار متجهة إلى معبر الذهيبة- وازن.
عمار:مشكور وراك صحيت وربي اعاون التريس شني حالك؟
سائق الشاحنة الليبي وهو يستمع لأغنية ليبية دمعك ما جاب يا عيني:كويس مرحبتين بيك. شني خدام؟
عمار:خدمة ما كتبتش
الليبي:شكلك اسطا مرمة
عمار:أي نعم اسطا طوب احمر وبلك ونبني ونعللي
الليبي :مشالله خوي ربي يعاونك
عمار:شني جو ليبيا
الليبي:كويس بس في اشتباكات في طرابلس والميليشيات سبب الخراب…والصرف مش كويس 100 جنيه ب 60 تونسية
عمار: وربي افرج على ليبيا وتونس شعب واحد
الليبي:اعطيني رقمك نتصل بيك خوي عندي خدمة في نالوت
عمار وهو يكتب رقمه على هاتف السائق:كلمني واتصل بيا راني حاضر وجوازي جديد
الليبي:اشتغلت في ليبيا؟
عمار:اشتغلت عام 2017 في ليبيا ومن وازن ونالوت والزنتان ما بعدتش ..كتاقع اشتباكات نهرب لتونس
الليبي:نالوت ڨريبة لتطاوين في أي وڨت تحصل سيارة وتروح لتطاوين…
وصل عمار إلى مدينة تطاوين وعاد إلى بيته شاكرا الليبي صاحب شاحنة نقل الجبس الذي أوصله إلى حي المهرجان.ثم وضع أدوات عمله في البيت واتجه صوب المقهى وسط السوق ممتطيا دراجة نارية نوع 103. وجلس يضحك ويقهقه مع أصدقائه…كأن شيئا لم يحصل وتلك سلوكيات العمال البسطاء لا يهتمون لمشاكل العمل ولا للبطالة تجدهم دائما في غبطة وسرور.
عمار مخاطبا صديقه:فماش كرع رابعة نرڨد عليكم في طرح رامي والا شكبة
صديق عمار:ما فمة كن هي ونلعب عالمشروب
عمار:مشروبك على حسابي تي غر اربح بعدين اطلب المشروب.
وبعد صلاة العشاء اتصل صاحب العمل بعمار وشتمه على الهاتف وطلب من عمار لقاء في مقهى للحديث عما حصل.وهرع عمار إلى الرجل حانقا ولما التقى به ضربه ب”دماغ”في المقهى.وعاد الى بيته بعد الشجار ولولا تدخل رواد المقهى وفض الإشكال بينهما لتم استدعاء أعوان الأمن ولتم الزج بعمار إلى السجن بتهمة العنف الشديد ولكن هذا الرجل لم يشتكي بعمار.ولما عاد إلى المنزل فتح عمار الفيسبوك وكتب هذه الكلمات الطريفة على صفحته الفيسبوكية:
“أول ما نبدا عالنبي صليت دبرت خدمة والصباح مشيت مولاه بش يبني ڨراج وبيت عبيت سطل بعد ما مشكيت وحضرت الملعڨة وميزان الخيط حطيت الياجورة وركحتها وسويت. جت وزنة وميزان معدل ميت فيسع طلع معدل مع الخيط عملت دورة وغزرت وراعيت الحيط أعوج والميزان نسيت الوزنة لولى طلعت عالحيط والحيط طاح تكسر ومشى فتافيت بديت في الياجور انلم وياجور طايح كداس كعبة صحية ما فم ردمت البالة والفاس كجا مولاها علاش هكة يا ولد الناس كثر المنطق وعدم وانوشو بضربة راس كثرت لعباد بدت تلم والراجل ماشو لباس ممكن كسرتلو عظم مالوجايع باقي حاس زاد نز خشمو بالدم خايف لا نمشي فار أحباس عركة ما بين خدام ومولاها وطاح بواحد مهبول الخلطة بعمرو ما مشكاها اضيع حاجة وينساها لا ينظف ملعڨة ولا سطول تڨعد املكزة ببغليها وبعمرو لا اجي مسؤول”.
سيناريو وحوار:جمال الدين العزلوك.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى