آخر الأخبارأخبار عالميةثقافةفريق هولا ڨصرين

الدكتورة ميرنا أسامة : الإهمال في علاج الأسنان سيتفاقم الألم و ينتهى بنا الأمر إلى فقدان الأسنان والضروس

كتبت: مروة حسن من جمهورية مصر العربية

قالت الدكتورة ميرنا أسامة أخصائي زراعة الأسنان والعلاج بالليزر في عيادات أيليت : فى حالة الإهمال في نظافة الأسنان ستصاب الأسنان “بالتسوس البسيط ” وهنا نبدأ بالإحساس بالألم عند تناول السكريات أو المشروبات البارده .

وأوضحت ” ميرنا أسامة” أنه في حالة تجاهل الألم بإعتبار إنه ألم بسيط سيبدأ هذا الألم بالتفاقم عندما يصل التسوس إلى العصب .

ومن الممكن وصف ألم العصب بإنه ألم شديد يزداد ليلاً لدرجة أنه أحياناً يوقذك من النوم، وهنا أنت فى حاجه إلى تنظيف جذور الأسنان وإزالة العصب، وقد يصل الأمر فى معظم الحالات إلى الحاجه لعمل دعامةو طربوش للأسنان.

وفى حالة الإصرار على إهمال علاج الأسنان سيؤدى هذا إلى فقدان جزء كبير جداً من الضرس فيصبح غير قابل للعلاج، وفى هذه الحاله لا يوجد حل سوى الخلع وتعويض السن المخلوع.

وقالت الدكتورة ميرنا أسامة : هناك طريقتين لأستعاضة الضروس المفقودة إما بالزراعة أو بتركيب ما يسمى ” bridge ” أو الكوبرى “.

وتعتبر زراعة الأسنان من أفضل طرق تعويض الضروس أو الأسنان المفقودة، وتعتمد على الدعامات التي تثبت جراحياً في عظام الفك لتحل محل جذور الأسنان.

وتبلغ نسبة النجاح في زراعة الأسنان والضروس 98% تقريباً وتتميز بأنها لا تتعرض للتسوس.

أما تركيب الأسنان ” الكوبرى “هو عبارة عن إستعاضة الضرس المفقود عن طريق تركيبه ملتصق مع الضرس السابق ليه والضرس الذى يليه ليقوم بوظيفة الأسنان الطبيعية ويشبهها في الشكل تماماً.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى