أخبارأخبار عالميةثقافة

نغم صالح تتعاون مع نجوم الراب المصري في ألبومها الجديد “شلق”

كتبت: مروة حسن

إنتهت المطربة نغم صالح من تسجيل ألبومها الموسيقي الجديد “شلق”، والمقرر ظهوره رسميا مطلع نوفمبر. و تعود نغم للساحة الغنائية بشكل موسيقي مختلف تماما عما اعتاده الجمهور خلال 8 سنوات قضتها تحت مظلة المنتج نصر محروس، وتعاونت معه بتوليفة من أغانيها الشهيرة، مثل “عاملة نفسي نايمة” و”عالم إفتراضي” و”بقينا خايفين”، لتقرر الإنفصال رسميا عنه والإنطلاق في مشوارها الغنائي الخاص بألبومها الجديد.

ويضم ألبوم “شلق” في جعبته ست أغنيات، تغير خلالها نغم من جلدها الموسيقي وتقتحم لأول مرة عالم الراب، عبر إبتكارها لون موسيقي مختلف عن السائد حاليا يمزج بين الغناء الشرقي والطرب “الأورينتال” مع موسيقى الهيب هوب والراب ولمسات من الموسيقى الإلكترونية و”الفيوجن” تحت مسمى “الأورينتال راب”، وذلك في مغامرة موسيقية جديدة تمام عن لون الراب الحالي.

وتتعاون نغم صالح خلال الألبوم المنتظر مع البروديوسر خالد برجونا و”بي 62 ريكوردز”، الذي يتولى مهمة الإنتاج الفني والموسيقي لجميع أغنيات الألبوم بينما تخوض نغم تجربة كتابة وتلحين معظم الأغاني.

كما يشهد ألبوم “شلق” تعاون نغم مع نخبة من ألمع نجوم الراب في مصر، من بينهم الرابر شاهين وتاكي من فرقة إم تي إم، بجانب تعاونها مع الفنانة مريم صالح والموسيقي اللبناني زيد حمدان لأول مرة.

وتقول نغم صالح عن الألبوم: “قضيت ثلاث سنوات في تحضير ألبوم شلق ليكون بداية جديدة لمشواري الغنائي ومختلف تماما عن رحلتي مع نصر محروس وفري ميوزيك، وأغانيه تعبر عن حياتي الخاصة بأفكاري ومشاعري، موسيقاه ستكون بمثابة موجة جديدة في عالم الراب والطرب في مصر”.

نغم صالح مغنية وممثلة تمتد رحلتها الغنائية لأكثر من 15 سنة، نشأت في أسرة فنية تحت عباءة الشيخ إمام ووالدها المخرج المسرحي صالح سعد، بدأت رحلة الغناء من مجال الموسيقى البديلة “الأندرجراوند”، حتى دخلت مرحلة إحترافية في عالم الموسيقى التجارية، بجانب إنشغالها في عالم التمثيل بدراستها في معهد الفنون المسرحية وتقديم العديد من العروض المسرحية والأفلام، آخرها فيلم “الباب الأخضر” ومسلسل “تياترو” مع المخرج رؤوف عبد العزيز.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى